100%

بسبب حساسية الاطفال  و الرضع الزائدة  نحو الدواء عن غيرهم من الكبار  فان اعطاء جرعة خاطئة او في وقت خاطىء قد يؤدي لكثير من المشاكل  .

 

فاما  ان يكون الدواء بغير فاعليه  اذا اعطى اقل من المطلوب او خطر  اذا اعطى اكثر من المطلوب و يحدث ذلك حتى مع ابسط الادوية أو حتى التي يمكن ان تصرف بدون وصفه طبيه .

 

 اليكم كيف يمكن اعطاء الدواء للطفل بثقة :

 

 

 

 

 

يجب ان لا نتردد دائمافي  سؤال المتخصصون عن الأدوية 

 

وهما الصيدلي و الطبيب

 

 

 

فيمكننا سؤالهم عن ماهية  استعمال الدواء وفائدته و ما هي السرعة التي ستظهر بها نتائجه أو الاعراض الجانبيه التي يمكننا توقعها منه   , وما هي الفترة التي سنستعمل الدواء خلالها .

 

 

 

و هل سيتداخل مع اي ادوية سنعطيها للطفل ايضا ؟

 

 

 

وماذا علينا ان نفعل لو نسينا احد الجرعات ؟

 

 

 

و هل علينا وضع الدواء في الثلاجة ام ليس علينا ذلك ؟

 

 

 

و هل يمكن خلطه مع الطعام ام يجب ان نبتعد اثناء اعطاؤه عن بعض الاطعمة ولا تؤخذ سويا في نفس الوقت مع الدواء ؟

 


لا يجب ان نفترض ابدا الاجابات لهذه الاسئلة بل يجب ان نحصل عليها من مصدرها الصحيح بصورة صحيحة

 

 

 

 

 

 

 

اولا : احصل على جرعة صحيحة

 

اقرأ الملصق او الورقة بداخل الدواء بعناية بالغه

 

اقرأها عند شراء الدواء

 

عند ميعاد اعطاء الدواء

 

وقبل اعطاؤه للطفل مباشره

 

ثانيا :افحص  الارقام المكتوبة بدقه للتأكد من عدم مضاعفه الجرعة او الاعداد المكتوبة حيث انه يمكن مع السرعة في القراءة  بسهولة الخطأ و الخلط في الارقام

 

مثال قراءة 2\1 او نصف مل كأنها 2 مل او خمسه  بالخطأ.

 

ثالثا : اعرف  دائما وزن الطفل بدقة  فكثيرا ما تعتمد الجرعة على الوزن او العمر.

 

رابعا  : احرص  على رج الزجاجة قبل اعطاء الادوية الشراب في حالة كان ذلك مطلوبا .

 

خامسا * : لا تخلط  بين معلقة الشاي و معلقة الطعام و يستحسن استعمال المعايير المدرجة بالملل مثل ابر الدواء او حقنة فارغة بدلا من المعلقة لأنها اكثر دقة .

 

سادسا  : لا تعطي طفلك ابدا جرعه اكبر من المطلوب حتى لو كان مريض جدا فالجرعة الزائدة لن تسرع العلاج كما تعتقد بل قد تؤدى الى اعراض جانبية غير مطلوبة .

 

 

 

 

 

عزيزتي الأم عزيزي الأب

 

 

 

امان و فعالية الطفل عاملان هامان للغاية قبل استعمال اي دواء لطفلك .

 

 

 

تأكد دائما من استشارة الشخص الخبير بالدواء (الطبيب - الصيدلي) قبل استعمال اي دواء.

 

وفي حالة الشك في معلوماتك او رغبتك في معلومات اكثر تفصيلا لا تتردد في اللجوء اليهم مره اخرى.

 

 

 

تقوم شركات الأدوية باخضاع ادويتها لآلاف الفحوصات و التجارب قبل التصريح باستخدامها و ذلك لضمان الفعالية و الامان لطفلك.

 

 

 

وتقوم شركات و مؤسسات لا تهدف الى الربح بالتأكد من فعالية و امان هذه الأدوية قبل السماح بانتاجها و توزيعها  .

 

 

 

تاكد  دائما من أن المنتجات او الادوية التي تعطينها لطفلك تمت الموافقة علي استخدامها للعمر المطلوب بدون اثار جانبية .

 

 

 

الاستعمال الصحيح للأدوية ( الكمية - عدد المرات - الفترة الزمنية بين الجرعات )هو من اهم الخطوات نحو الشفاء بإِذن الله .

 

 

 

(موقع أدوية الأطفال و الرضع)

Recommend

Latest Posts On FB Page